الرباط.. الوافي تؤكد على وضع خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية في المغرب

الرباط/ زينب الدليمي.. أكدت نزهة الوافي كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة في ورشة انطلاق دراسة وضع خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية في المغرب ، يوم أمس الأربعاء بالرباط .

ان هذه الدراسة تأتي في إطار إرساء أسس سياسة تنموية مستدامة وتفعيل الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة،  التي تم اعتمادها من طرف مجلس الوزراء في يونيو 2017. وتهدف هذه الإستراتيجية إلى دمج التنمية المستدامة في السياسات القطاعية وانتقال المغرب نحو الاقتصاد الأخضر، فضلا عن دعم الالتقائية بين الاستراتيجيات القطاعية وتضم 7 رهانات، من ضمنها الرهان 2 المتعلق بالاقتصاد الأخضر، والذي يهدف محوره السادس إلى دعم “قطاع تعدين مستدام”.

 وكشفت كاتبة الدولة في كلمتها ، أن  النشاط المعدني الوطني يساهم في الناتج المحلي الإجمالي ب 10بالمائة “بما في ذلك الصناعة التحويلية للمواد المعدنية” ، كما يمنح عدة فرص للشغل التي بلغت 41.000، وتمثل حصته في صادرات البلاد ما يقرب من 75 بالمائة من حيث الحجم و 22.2 بالمائة من حيث القيمة ، ويقدر رقم معاملاته  ب54.8  مليار درهم.

وأضافت الوافي  أن هذه الورشة تهدف إلى تشخيص وتقييم التلوث وآثار النفايات المعدنية على البيئة، ومقارنة الحلول المعتمدة في بلدان أخرى لإعادة تأهيل مناجم مشابهة، ووضع خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية بالمغرب، وكذا وضع قاعدة بيانات وطنية للتتبع البيئي للمناجم المهجورة، والمعاد تأهيلها والمستغلة حاليا.

 وللإشارة فقد شارك في أشغال هذه الورشة جميع الفاعلين المعنيين من ممثلي الوزارات، والمؤسسات العمومية، والمجالس ، ويتجلى الهدف الرئيسي للدراسة في إعداد خطة عمل لتثمين النفايات المعدنية بالمغرب،وكذلك إعطاء مقترحات لإعادة تأهيل مناطق تجميع النفايات المعدنية التي تلوث المحيط الطبيعي وتعرقل في بعض مناطق التنمية الحضرية، فضلا عن اقتراح وسائل للتحكم في القضايا البيئية المرتبطة بهذا القطاع.

 

Comments are closed.